Pondok Pesantren Darun Nun Menjadi pondok terdepan dalam pengajaran agama, bahasa, literasi dan pengabdian kepada masyarakat. Untuk menghasilkan lulusan yang memiliki kekuatan akidah islamiyah, kemahiran berbahasa dan menulis, serta menjadi penggerak kemajuan masyarakat.

القرينة المثبتة



بقلم : ريني حاسبوان

يحكي أن طبيب العيون شاب من أمهر الأطباء في تخصصه، تخطى ثلاثين من عمره ولم يتزوج لأنه كان يريد زوجة بصفاة معينة . أهمها تقوى الله، ومنذ عن استعد ماديا للزواج لم يقابل من يحلم بها لمدة خمس سنوات. وكان يوميا يقوم ليلا ويدعو الله أن يوفقه  له هذه الزوجة التي يتمنها . 

وفي يوم من الأيام، ذهب مع فريق طبّيّ متكامل وأقام هذا الطبيب مخيما لعلاج أمرض العيون. فتقدم إليه شاب وكان معه أخته وهي التي تريد لعلاج. كان الشاب يتقدم بأخته إلى الطبيب في ارتباك ، ولكنه في النهاية دخل للطبيب ووصف حالة أخته المريضة . فلما أراد الطبيب أن يقترب بها ،  فتبكي من الخوف. فظن الطبيب أنها تتئلم من المرض . فسأل شقيقها عن سبب بكائها، فقال له وهو يحاول عن يمنع دموعه من النزول إنها لا تبكي من الألم بل تبكي لأنها علمت أن البنج سيجعلها في غيبوبة وكانت لا تستطيع لمراجعة القرآن لأول مرة في حياتها . إنها لم تنم في ليلة البارحة من القلق لهذا السبب. فلما اقترب الطبيب منها سألت : هل أنت مسلم ؟ فقال لها : نعم، فقالت له : إذا أسألك ، هل تستطيع إجراء العملية بدون أن أفقد وعي . ابتسم الطبيب أخبرها أن هذا شيء مستهيل ولا قدرة للإنسان على هذا. 

ثم سأل الطببب  : كم تحفظين من القرآن ؟ فقالت له : الحمد لله ، أحفظه كاملا، وأختمه كل أسبوع . قراءة القرآن وخدمة أبي وأمي ، هذه عمليتي اليومية. فرح الطبيب فرحة عميقا. وقام بإجراء العملية بنجاح وتم إزالة ماء الأبيض من عينيها وعاد بصرها بإذن الله تعالى. ثم قال لأخيها : ما أعظم  مرأة مسلمة شقيقتك  . ابتسم الأخ سعيدا بكلام طبيب  وقال له أيضا ، الحمد لله لقد شفيت أختك بإذن الله تعالى وأصبحت تبصر تماما وأريد مكافأة لي فنجان قهوة الشراب في بيتكم بعد انتهاء العمل . رحّب الأخ بالطبيب، وعندما ذهب إلى البيت قال لأهله: كنت أبحث عن زوجة منذ خمسة أعوام، ولم أجد ها . وقد وجدتها عندكم وأرجو أن توافق على زواج منها وسوف أعطي كل طلباتكم أيا كانت . فأجاب أبو المرأة : ما شاء الله لك، ولا ممكن لنا لأن نرفض على نيتك العظيمة، ونفضل لك للزواج ابنتي . فأجابت المرأة أيضا : فهنيئا لي زواج بك. فأصبح الطبيب فارح الفؤاد لا حدود له.  إنتهت القصة.....






Pondok Pesantren Darun Nun Malang
Share on Google Plus

About PP DARUN NUN

0 komentar:

Posting Komentar