Pondok Pesantren Darun Nun Menjadi pondok terdepan dalam pengajaran agama, bahasa, literasi dan pengabdian kepada masyarakat. Untuk menghasilkan lulusan yang memiliki kekuatan akidah islamiyah, kemahiran berbahasa dan menulis, serta menjadi penggerak kemajuan masyarakat.

الأم مدرسة الأولى

Charirotut Tohiroh

ما مراد بالمدرسة هنا؟ هل المدرسة هي المدرسةالتي ليدها الفصل،والمدرس، ورئيس المدرسة؟ قلت لا. فإن الأم هي القائدة لأولادها وأهلها. لأنمسؤولية نمو وتطور الأولاد على كتف الأم، الروحانية كانت، وجسدية، 
وعقلية.
الأم، أول شخص عرفت أولادها المعايير كبذرة الأولى كي يصبح الأولاد شخصيات جيدة يدعمون القيم الإسلامية في داخل حياتهم. لازم لكل الأم أن تربي أولادهاليلا ونهارابتمام المودة والرحمة. وأن تكون قدوة حسنة لأولادها لأن التربية هي كل ما ينظر الطفل وما يسمعونه من حركات وصفات. أن تعطي الأم صورة الأعمال الجية كطرح الزبلة في المزبلة وإزاحة النفاية أثناء الطريق. وأن تتكلم الأم كلاما جيدا لطيفا لأن الأولاد سوف يتبعون ما عملت أمها. وأن تراقب الأم مراقبةمريحة، دفق الأولاد  مضمون قلوبهم وعقولهم إلى الأم. هذا التقارب العاطفي بين الأم والأولاد سوف يحملهم إلى البوابة النجاح.
هل سيتم دلل الأولاد دائما؟ قلت لا. لأن لازم للأم  أن تركز الموقف المستقل والشجاعلدى الأطفال. هذا الموقف سوف يسلم الأطفال في اضطجاع دور الآخرين. ولا تنسى! لازم للأم أن توجه وتحفز الخيارات التي حددها أطفالها.
يجب غرس القيم الإسلامية للأطفال مبكرا. سواء كان من خلال الأطفال واللفظية. منها الصدق والأمانة والشجاعة. لأن الأطفال سوف يكون القائد في مستقبل حياتهم، الأطفال سيكون الشبان والشبان سيكون الرجال.وكان دور الشباب في بناء البلدة كبيرة ضرورية. فلذلك كي يكون الرجال ذو عقل وفكر جميل بالقيم الإسلامية أن يكون دور الأم مهم لبناء شخصية الأطفال.
كانت كلمة المدرسة للأم لديها المعنى الوسيع.  وكانت مسؤولية الأم لتربي أولادها كبيرة غير السهلة. فلذلك لكل مرشحة الأم أن تستعد استعدادا تاما قبل نزولها في هذه المسؤولية الكريمة.

Pondok Pesantren Darun Nun Malang
Share on Google Plus

About PP DARUN NUN

0 komentar:

Posting Komentar